الله الرسول محمد الاسلام

الله الرسول محمد الاسلام

مرحبا بكم في منتديات اصحاب ولا
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 امامي في الطابق العاشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
loay_prince

avatar

عدد الرسائل : 2
العمر : 27
الموقع : www.ramysabry.ws
نقاط : 9493
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: امامي في الطابق العاشر   الجمعة مارس 27, 2009 3:15 pm

عندما تعود من الدراسة وانا كذلك من العمل اكون متشوق لرؤيتها كثيرا واتشوق اكتر لرؤية ابيها....اريدها...اريدها لى وحدى ولكن هيا لا تشعر بأنى احبها كثيرا من اول مرة نظرت اليها او سمعت صوتها الجميل عندما القت السلام على امى ونظرت الي بعينيها الزرقاء...يا لة من شعور رائع .....مرت الايام واذداد اعجابى بها اكثر فأكثر والان اريد ان اتحدث معها...........
توقفت عند عمارتها وانتظرت....اخذت اجازة اسبوع من العمل حتى اكلمها او حتى اطلب يدها وانتظرتها كثيرا وها هي تعود من الدراسة وكان قلبى يدق بقوة وانتم كذلك عندما تكون حبيبتك تنظر اليك يخفق قلبك بقوة ووجهك يحمر خجلا اليس هذا صحيح الستم تشعرون بهذا الشعور الغريب كل انسان يشعر بهذا ولكن انا اشعر بأنى زهرة تفتحت عندما انظر اليها وعندما تغفل عنى اكون اتعس التعساء ......كانت جميلة جميلة بطريقة لا توصف او ان جمالها الهى اى ان مستحيل ان اوصف شكلها....

انطلقت الكلمات كالصاروخ فى اذنى....هى الصوت مألوف التفت بوجهى لصاحبة الصوت و...

اندهشت مروة من الجملة التى انطلقت من فم نبيل وقالت:
- هل انت تكلمنى انا يا نبيل
تردد نبيل لانة وقع فى غلطة كبيرة جدا وقال بتردد لا مثيل لة:
- لا.....لا انا اتكلم على القطة التى خلفك جميلة جداااا
وضحك نبيل لحفظ ماء الوجة
وكالعادة كنت عبيط جدا جدا...اتعرفون لماذا..الان وصلنا الى اليوم الخامس من الاجازة وكذلك اراها واكون محضر كلام لها ولكن اكون مثل النعامة فى خجلها وصعدت الى شقتى واخذت افكر وافكر فى الامر وفتحت نافذة الغرفة ونظرت اليها وضحكت لها وضحكت لى...هذا لا يصدق انا ضحكت لى يا لها من فرحة و ....

نظرت الى الخلف ورأيت امى التى تضحك لمروة وكعادتى جلست على جهاز الكمبيوتر وفكرت ماذا اقول لها صباحا اريد ان اقول لها بحبك يا مروة يا ليتنى اقولها ولكن لو قلت هذا هل هى من النوع الذى يتناقش فى الامر لا ادرى..ساعت ذهنى مشغول بمروة وحياتى كلها انشغل بها و فجأة سمعت صوت نعم صوت مثل الصراخ من بيتها ونظرت من النافذة لاتفقد الامر و ...
>
ردت والدة مروة قائلة: ولماذا انة يمتلك كل الصفات المطلوبة يا مروة
قالت مروة بعصبية: لا يا امى فى شخص اخر
وسمع نبيل هذا الكلام و انطلق الى امة و قال لها: لماذا يا امى لماذا لماذا انتى ....انتى يا لكى من
و اندهشت الام من هذا الكلام ونظرت من النافذة ورأت مروة وامها وهما بيتناقشان
وفهمت الامر
اما نبيل فقد انطلق بالسيارة بسرعة البرق و كان حزينا جدا لدرجة انة بكى بكاء شديدا ومن دون اى انظارات انطلق بالسيارة بسرعة اكبر و كسر اشارة المرور وحصل ما حصل انقلبت السيارة ومات نبيل ببكائة المستمر..............
>
اجابت مروة: انة نبيل يا امى الذى امامنا
قالت الام: ومن نبيل الاخر هذا...انا كان ذهنى على نبيل الذى امامنا
قالت مروة: حصل خير يا امى
وبعد شهر تقريبا كانت مروة تزور قبر نبيل و قالت كلام مؤثر جدا
انا احبك جدا يا نبيل ولكن قدر الله وكنت اعرف انك كنت تحبنى وبكت بكاءا شديد جداا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Romeo
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 628
العمر : 33
نقاط : 10169
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: امامي في الطابق العاشر   الجمعة مارس 27, 2009 8:52 pm

اعجبتني القصه كثيرا وكنت انتظر كتاباتك بعد ان تعرفت عليك والان تأكدت انك موهوب ولكن يبدو انك مثلي تعشق النهايات الحزينه فأنا لي تجارب قليله في القصص القصيره واغلبها نهاياتها حزينه ولكني انوي ان اكتب قصصا اخرى مختلفه وانتظر منك اعمالا اخرى كهذه فانا احب كل الاعمال الادبيه والشعريه والقصصيه وانت موهوب وسنسعد بك في المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
امامي في الطابق العاشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الله الرسول محمد الاسلام :: القسم الادبي :: القـســــــــــم الادبـــى :: قصص قصيرة-
انتقل الى: